مدينة  الشهداء و المقاومة وادي زم - المغرب

 

يفتخر أبناء ثوار مدينة الشهداء والمقاومة بثورة وادي زم 20 غشت من سنة 1955 ،حيث يحتفلوا بها الوادزميين خاصة والمغاربة عموما،هذه الثورة التي إعتبرها المستعمر الفرنسي بمثابة مجزرة في حق الفرنسيين،الذين كانوا آنذاك يستقرون بكثرة بوادي زم خاصة من كبار الشخصيات الفرنسية،وكانوا يلقبون وادي زم بباريس الصغير

 

ثورة وادي زم أربكت كل تكتيكات العدو الفرنسي،ليس فقط على المستوى المحلي بل كذلك على المستوى الوطني.فقط منعت السلطات الفرنسية وسائل الإعلام الدولية من تغطية المجزرة كما يسميها الفرنسين،والإنتصار للمقاومة كما يسميها الوادزميين والمغاربة عموما كما تقول الأغنية الوادزمية واصفة تلك الأحداث:

فين أيامك يا وادي زم *** راه زناقيك جارين بالدم....هذه الثورة التي خلفت أكثر من 5000 شهيد من أبناء وادي زم الشرفاء من قبائل السماعلة،بني سمير وبني خيران،وخسر العدو الفرنسي المئات من مواطنيه وسط حصار إعلامي وتضليل وتعتيم في عدد الضحايا من الجانب الفرنسي..

 

 

 

و

142 votes. Moyenne 2.26 sur 5.

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site